سامح الزهار يكتب | بين الثوابت والمتغيرات، مصر تقود العالم الإسلامي

لا يمكن لأمة أن تنطلق نحو الأمام إلا إذا احترمت وقدرت ماضيها من تراثها، وكذلك لا يمكن أبدًا القبول بأن يكون تراثها عائقًا في خطواتها الحثيثة نحو المستقبل، ولذلك فإن التراث، لا سيما الديني، يمثل وحدة كاملة من النظرة الإنسانية والاجتماعية…