أحمد حشيش يكتب | رحلة معرض الكتاب

0 96

الكثير من أبناء الشعب المصري لا يعرفون نشاة معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي يقام سنويا علي أرض جمهورية مصر العربية وما مدي أهميته بالتاريخية والثقافية… يرجع تاريخ نشأة معرض الكتاب الي عام 1969 بالتزامن مع الاحتفال بمرور ألف عام علي إنشاء مدينة القاهرة، حيث قرر د.ثروت عكاشة، وزير الثقافة في هذا التوقيت، الاحتفال بألفية القاهرة ثقافيا فتم تكليف الباحثة الدكتورة سهير القلماوي بالإشراف علي تنظيم أول معرض للكتاب بمدينة القاهرة ليصبح منارة للفكر والأبداع وتبادل الثقافات.
منذ هذا العام، أصبح تنظيم المعرض علي أرض مدينة القاهرة مناسبة سنوية ثقاقية لنشر العلم والمعرفة وتبادل الأفكار والخبرات العلمية والثقافية، حتي أصبح أكبر معارض الكتب في الشرق الأوسط وأفريقيا، كما أعتبر في عام 2006 أكبر ثاني معرض للكتاب علي مستوي العالم بعد معرض فرانكفورت الدولي للكتاب.
تحت شعار “علي أسم مصر- معًا :نقرأ.. نفكر.. نبدع” وصلت رحلة معرض القاهرة الدولي للكتاب الي دورته 54 التي شهدت إقبالا كبيرا ليس من أبناء الشعب المصري فقط، ولكن أيضا من مختلف الجنسيات، كما شاركت فيه حوالي 53 دولة. والجدير بالذكر أن رحلة معرض الكتاب في دورته لعام 2008، أعتبرت الدكتورة سهير القلماوي شخصية العام نظرا لدورها في تنظيم أول معرض للكتاب بمدينة القاهرة.
يتجدد حاليا اللقاء ونحن علي موعد جديد من معرض القاهرة الدولي للكتاب لهذا العام وتنعقد الدورة الـ 55 من معرض الكتاب 2024، تحت شعار «نصنع المعرفة نصون الكلمة»، وتحل عليها مملكة النرويج ضيف شرف، ووقع اختيار اللجنة الاستشارية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب على عالم المصريات الدكتور سليم حسن ليكون شخصية المعرض ووايضا اختيار رائد أدب الطفل، يعقوب الشاروني ليكون شخصية معرض الطفل. لتؤكد مصر أنها منبع الفكر والثقافة حيث تمتلك رصيداً حضارياً متميزاً، تكون عبر آلاف السنين، أضافت خلالها كل حضارة من حضارات مصر المتعاقبة: الفرعونية، واليونانية، الرومانية، والقبطية، والإسلامية، لبنات تراكمت تباعاً لتشيد صرحاً متماسكاً من أنماط الفكر والآداب والفنون.
بحكم تاريخ مصر وإمكاناتها البشرية، ظلت مصر لفترة طويلة في العصر الحديث رائدة ثقافياً في العالم العربي، فتصدر كتابها ومفكروها ومؤلفوها وفنانونها التشكيليين وموسيقيوها مجالات الإنتاج الثقافي العربي، كما أن القاهرة العاصمة الثقافية الأنشط عربيا إذ قامت بها حياة ثقافية وأدبية وفنية مبكرة ومتصلة إلى الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.