حــازم عمــر يكتب | نماذج ناجحة لرواد الأعمال في قنــــا

0 362

شاركت خلال الأسبوع الماضي في احتفال تخرج رواد الأعمال بمحافظة قنا، لتكريم نماذج من فرق رواد الأعمال الفائزين بمارثون “ابتكار” وهي مبادرة أطلقتها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات التابعة لوزارة الاتصالات.

النماذج الفائزة من فرق رواد الأعمال لفتت انتباه الجميع ونال إعجاب الحاضرين؛ فكان النموذج الأول هو فريق “نبتة” الذي قدم فكرة الري الذكي الذي يعمل بشكل آلي من خلال حساسات رطوبة يتم غرسها بالتربة وبناء على قياساتها تعمل مضخة المياه والمحابس الإلكترونية بشكل تلقائي لسد عطش النبات وتتوقف تلقائيًا بعدها، ويمكن للمزارع أن يتابع كل ذلك من خلال الهاتف وهو في منزله باستخدام الإنترنت ويتحكم في تشغيل وإطفاء المياه حسب الاحتياج.
النموذج الثاني هو فريق “ابنك” الذي يقدم تجربة تعليم الكتروني نوعية لأولياء الأمور والأطفال، وذلك بهدف بناء طفل متميز ومبدع وقادر على التفكير من خلال عمل منصات تساعد في تحديد مستوى الطفل قبل الدخول لمسار التعلم لتحديد أفضل أسلوب للحصول على أقصى استفادة، فضلاً عن تقديم استشارات تربوية لأولياء الأمور. والنموذج الثالث هو فريق “تكنو سكول” وهو نظام لإدارة العملية التعليمية في المدارس الخاصة والجامعات بشكل سهل وبسيط يفيد كل الأطراف المشاركة في العملية التعليمية.
يعكس انتشار مراكز الابداع التكنولوجي في محافظات الجنوب، وإدراك الشباب بأن المستقبل لرواد الأعمال ولأصحاب المشروعات، الاهتمام الكبير لمؤسسات الدولة بدعم مبادرات ريادة الأعمال لتأثيرها الإيجابي في رفع معدل النمو وخفض معدل البطالة وزيادة الإنتاج وتقليل الواردات ودعم الاقتصاد الوطني بشكل عام. ويظهر الاهتمام بمشروعات ريادة الأعمال على كافة المستويات، ففي مؤتمر “أفريقيا 2017” أكدت القيادة السياسية أن الاقتصادات المتقدمة والنامية تهتم على حد سواء بدعم الابتكار ورواد الأعمال لمساهمتهم الإيجابية في النمو الاقتصادي، كما كان من بين توصيات منتدى شباب العالم في نسخته الثانية عام 2018 الدعوة لإطلاق مبادرة دولية لتدريب نحو 10 آلاف شاب مصري وأفريقي على ريادة الأعمال وإنشاء 100 شركة متخصصة في مصر وأفريقيا في هذا المجال، والتوجيه لمؤسسات الدولة لإنشاء مركز إقليمي لريادة الأعمال. وواصلت مؤسسات الدولة اهتمامها بمشروعات ريادة الأعمال، فأطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية مشروع “رواد 2030” الذي يركز على ثلاثة محاور تتمثل في دعم بناء القدرات وتنمية المهارات في مجال ريادة الأعمال، والتوسع في إنشاء وتطوير حاضنات الأعمال، وزيادة الوعي التعليمي والمجتمعي بمنظومة ريادة الأعمال والابتكار، كما أطلقت الوزارة حملة “المليون ريادي”، التي تهدف إلى تأهيل مليون رائد أعمال بحلول عام 2030 في إطار استراتيجية التنمية المستدامة. إلى جانب ذلك، قامت وزارة الاتصالات بإنشاء مراكز إبداع مصر الرقمية في 7 محافظات تقدم من خلالها العديد من البرامج منها التي تهدف إلى نشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال بين طلاب الجامعات المصرية المهتمين بالإبداع، ومنها التي تعمل على تنمية المهارات وتوليد الأفكار وخلق حلول مبتكرة للتحديات المجتمعية، ومنها التي تدعم أصحاب الشركات الناشئة الحديثة أو من يرغبون في تحويل أفكارهم إلى شركات ناجحة، وغيرها من البرامج التي تهدف إلى تسليط الضوء على المبتكرين وبناء مجتمعات تعاونية بين ممثلي بيئة الابتكار وريادة الأعمال. وهكذا، تكشف اتساع دائرة الشباب المشارك من أبناء محافظة قنا في مسابقات الابتكار وريادة الأعمال عن انتشار ثقافة جديدة وقيم مجتمعية ونظام تعليمي جديد يشجع على تنشئة جيل من رواد الأعمال بما يسهم في توطين مراكز الإبداع وريادة الأعمال في صعيد مصر.

* حــازم عمــر، نائب محافظ قنا، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.