د. محمود عبد الله يكتب | من آداب استخدام الفيسبوك

0 175

نظرا لانتشار استخدام الفيسبوك عالميا حتى أنه أصبح وسيلة التواصل الإجتماعي الأولى في الوطن العربي، ظهرت على السطح الكثير من مساوئ وعيوب استخدامه – يرتبط الكثير منها بالأخلاقيات والذوق العام..ومن ثم كانت هناك حاجة ماسة إلى مجموعة من القواعد والضوابط التي تقنن استخدامه، أهمها (في رأيي المتواضع):
1-قبل أن تقوم بالتعليق على أي منشور، لا تنس التفاعل مع المنشور نفسه (بإبداء الإعجاب مثلا)..فالتعليق مباشرة دون التفاعل مع المنشور لا يعطي انطباعا جيدا عنك – خاصة إذا كان المنشور يخص صديق على صفحتك..
2-إن ذهبت إلى صفحة أحدهم وأردت التعبير عن رأيك في منشور يخصه، عليك مراعاة آداب الزيارة لكونك ضيفا على صفحته..فلا تتلفظ بألفاظ خارجة أو غير لائقة flaming and offensive language ، ولا تفرض رأيك على أحد أو تسخر منه لأنك أنت الذي ذهبت إلى الصفحة بمحض إرادتك ورأيت المنشور عليها ولست مجبرا على التفاعل معه؛ كما أن كل شخص حر تماما فيما ينشره على صفحته دون تطفل أو تنمر من أحد..وهذه الحالة تختلف كثيرا عن المنشورات التي تنشر على جروبات مشتركة..فقد يكون فيها مجال للشد والجذب وتبادل الآراء بمزيد من الحرية بحيث لا يتعارض ذلك مع مبادىء وقواعد الجروب المحددة سلفا من قبل الأدمن..
3-عندما ترسل رسالة إلى أحدهم على الماسينجر، عليك التحلي بالصبر حتى تتلقى ردا..فوجود الطرف الآخر (أونلاين) في نفس الوقت لا يعني أنه مجبرا على الرد عليك في الحال..فقد يكون مشغولا في أمر آخر (كتابة رسالة أخرى مثلا)..أو أنه ما زال يفكر في رد مناسب لرسالتك.. أو ربما يكون مشغولا أو لعله لا تتوافر لديه في الوقت الراهن المعلومات المطلوبة منه وينتظر الحصول عليها أو الوصول إليها..إلخ
4-لا تتواصل صوتيا مع أحد (على الماسينجر) فجأة وبدون سابق إنذار أو ترتيب مسبق أو موعد محدد مسبقا..أفضل في هذه الحالة أخذ إذن كتابي (أقصد من خلال رسالة مكتوبة) من الشخص أولا قبل التواصل الصوتي معه..فقد تحول ظروفه الحالية دون الرد عليك (مثلا: ربما يكون في محادثة تليفونية مع أحدهم – ربما تكون لديه مشكلة فنية على الجهاز، في الصوت مثلا، تعوق التواصل الصوتي – أو ربما لا تسمح له حالته المزاجية بالتواصل في الوقت الراهن…إلخ)..وبدلا من التواصل الصوتي الآني المباشر synchronous، أفضل (بشكل شخصي) التواصل غير المتزامن asynchronous وذلك بترك رسالة صوتية للطرف الآخر (كما نفعل على الواتساب) يسمعها (براحته) ويرد عليها عندما تسمح ظروفه بذلك..فالرسائل المسجلة هذه recorded voice messages تعد – في رأيي – بديلا جيدا إن لم يكن الأمر هام للغاية أو عاجل (طارئ)..
5-التعامل بلباقة (وندية) وبساطة (وتواضع) مع أصدقائك..وهذا يعني مثلا أنه مثلما أنك ترغب في أن يعجب الآخرون بمنشوراتك ويعلقوا عليها، عليك الدخول على صفحاتهم وإبداء إعجابك بمنشوراتهم والتعليق عليها (مفيش حد أحسن من حد)..ومن يعلق على منشورك، من الذوق أن تتفاعل مع تعليقه وترد عليه..ومن يتواصل معك في المناسبات الخاصة بك (عيد ميلادك مثلا)، عليك فعل نفس الشيء معه..ومن يتعامل معك بتقدير واحترام وأدب، فعليك التعامل معه بالمثل – إن لم يكن أكثر!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.