د. وليد عاشور يكتب | التعليم والتحول الرقمي ورؤية مصر 2030

0 130

اختلفت طريقة ونوعية التعليم في الوقت الحالي عما كانت عليه سابقاً، فلم يعد اعتماد المعلم في النظام التعليمي على أسلوب التلقين والحفظ، وأصبح استعمال الوسائل التعليمية جزءاً لا يتجزأ من منظومة التعليم، وضرورة أساسية لنجاح النظام التعليمي. تعرف الوسائل التعليمية على أنها كافة الأجهزة والأدوات والمواد التي يستعملها المدرس لتحسين عملية التعليم والتعلم وتحقيق الأهداف التعليمية المحددة، ويطلق على الوسائل التعليمية العديد من المسميات؛ مثل: تكنولوجيا التعليم، حيث تهتم بمعرفة العلوم بطريقة منظمة.
مفهوم الوسيلة التعليميّة الوسيلة التعليميّة هي كلّ أداة يستخدمها المعلم من أجل تحسين عمليّة التعليم والتعلّم، أو تنمية الاتجاهات أو تعويد التلاميذ على العادات الصالحة، وغرس القيم المرغوب فيها دون أن يعتمد المعلم أساساً على الأرقام والألفاظ والرموز، وتشمل هذه الوسائل جميع الوسائط التي يستخدمها المعلم لتوصيل الأفكار أو الحقائق أو المعاني للتلاميذ؛ وذلك من أجل جعل الدرس أكثر تشويقاً وإثارة، ولجعل الخبرة التربويّة خبرة مباشرة وهادفة في نفس الوقت.
كيف يمكن توظيف الوسائل التعليمية في ضوء رؤية التعليم 2030؟ إن أساسيات توظيف الوسائل التعليمية تحديد الأهداف التعليمية بدقة يجب أن يكون هناك معرفة جيدة بكيفية صياغة الأهداف العقلية والحركية والانفعالية، وربطها بطريقة صحيحة بالوسائل لضمان تحقيق هذه الأهداف، والتأكد من قابليتها للقياس. معرفة خصائص التلاميذ ومراعاتهم يجب أن تتلاءم الوسائل التعليمية المستخدمة مع مستويات التلاميذ من حيث العمر والذكاء والمعرفة، بالإضافة إلى معرفة المنهاج الدراسي ودرجة ارتباطه بالوسيلة التعليمية، وطريقة التدريس والتقويم، وتكامل الوسيلة مع المحتوى العام. تجربة الوسيلة قبل توظيفها يفضل أن يجرب المعلم الوسيلة قبل أن يستخدمها على طلابه لتحديد المدة التي يحتاجها عرض الوسيلة، والمكان المناسب لعرضها، والحرص على عدم ظهور أي مفاجآت غير سارة خلال عرض الوسيلة. تهيئة أذهان التلاميذ لاستقبال محتوى الرسالة توجيه مجموعة من الأسئلة للطلاب لحثهم على الاهتمام بالوسيلة، وتقديم تلخيص لمحتوى رسالة الوسيلة، والتركيز على النقاط المهمة التي تحدد مشكلة الدرس، وحلّها من خلال الوسيلة. تهيئة الجو المناسب لاستخدام الوسيلة يشمل الجو المناسب كافة الظروف الطبيعية المحيطة بالتلاميذ، مثل: تجهيز الإضاءة والتهوية، والوقت المناسب للتدريس، وتوظيف الأجهزة اللازمة لضمان نجاح الوسيلة، وعدم الإخفاق في تحقيق النتائج. تقويم الوسيلة يجب أن يكون هناك تقويم خاص بالوسيلة بعد استعمالها للتأكد من أنها حققت الأهداف التي أعدت لتحقيقها، وعادةً ما يتم ذلك عن طريق أداة قياس تعطى للتلاميذ، حيث يجب أن تضم أداة القياس عنوان الوسيلة وأهدافها بدقة، وطريقة تطبيقها وغيرها من المعلومات الكافية عن الوسيلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.