أحمد الأشعل يكتب | صندوق أسر الشهداء .. نهر من العطاء

0 179

اختيار 9 مارس من كل عام للاحتفاء والاحتفال بذكرى الشهداء، جاء باعتباره اليوم الذي استشهد فيه الفريق عبد المنعم رياض رئيس أركان الجيش الأسبق عام 1969. لكن في هذا المقال أريد أن أتحدث عن الشهداء اللذين عصارناهم في العصر الحديث اللذين ضحوا بأرواحهم الطاهر من أجل بلدنا ومن أجلنا .
بفضل هؤلاء الشهداء انتصرت مصر في معركتها علي قوي الظلام وخرجت من نفق مظلم كان يريد أعدائها جرها له ومن تلك التضحيات خرجت معركة جديدة للبناء والنهوض بالوطن. ولم تتأخر الدولة لحظه واحده عن تقديم الدعم لأسرهم فقامت الدولة
بإنشاء صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودى ومصابى العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم، الصادر بالقانون رقم 16 لسنة 2018″، نفاذاً للالتزام الدستوري الوارد بالمادة (16) من الدستور فيما تضمنته من التزام الدولة بتكريم شهداء الوطن، ومصابي العمليات الأمنية، وأزواجهم وأولادهم ووالديهم، والعمل على توفير فرص العمل لهم، واستشعارا بحقوق الشهداء والمصابين ومفقودي العمليات الإرهابية والأمنية وأسرهم.
يعمل الصندوق علي توفير أوجه الرعاية والدعم فى كافة مناحى الحياة لأسر الشهداء والضحايا والمصابين و توفير فرص الدراسة فى كافة مراحل التعليم، ومنح بالمدارس والجامعات و كفالة استمرار اتمام الدراسة بالتعليم الخاص للملتحقين به بالفعل و توفير فرص عمل للمخاطبين بأحكام القانون وتقديم الخدمات الصحية المناسبة له وصرف مبلغ تعويض للمستحقين.
وفي نهاية المقال أتوجه بكل الشكر والتقدير للعسكرية المصرية التي لم تتأثر ولم تتغير، بل تزداد قوة وصلابة مهما تغيرت وتطورت أشكال الحروب. رحم الله شهدائنا الأبرار أجمعين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.