أحمد سعيد منوفي يكتب | سفرة خبيثة

0 223

في بداية كلامي أحب أن أذكركم بالتاريخ المصري والعربي، تاريخنا الجليل والعريق الذي بني بدم الشعب. ولم تكن الحرية أبدا أن نستخدم مخرجات دخيلة علينا وعلى أذان أولادنا وشبابنا ….
فكرة فيلم أصحاب ولا أعز وأسلوبه كان صعبا على وعي وإدراك المجتمع المصري.
أصل الحكاية أنه قد سبق ومرت أفلام مثل (عمارة يعقوبيان) وغيرها تتحدث عن أفكار شبيهة ولكنها لم تؤثر على مجتمعنا الشرقي .
ولكن ليس كل من أنتقد مني زكي في فيلم أصحاب ولا أعز ينتمي الى هذا وذاك !!
ربما تكون المادة هي أصل الموضوع وربما يكون قلة المعروض عليها من الأعمال السينمائية جعلها تقبل أي عمل سينمائي حتي لو علي حساب نفسها وسمعتها والنقد الجارح المنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي.
كل الناس تمتلك الحرية في تصرفاتها ولا يوجد نص في القانون أو الدستور يلغي هذه الحرية ,ولكن إذا كانت الحرية خادشة للحياء يتدخل القانون على الفور ,خصوصا إذا كانت هذه الحرية فيها شئ من المساعدة على انتشار الفسق والرذيلة في العلن
والسؤال الذي يطرح نفسه
هل فكرت منى زكي في الدور والرسالة؟ وما الهدف من مشاركة ممثلين من مختلف الجنسيات العربية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.