حاتم الجهمي يكتب | “القاهرة الإخبارية” .. حائط صد جديد

0 409

عام 1956 وتحديدا يوم 2 نوفمبر قصف العدوان الثلاثي على مصر أجهزة الإرسال الخاصة بالإذاعة المصرية في منطقة أبو زعبل لتتوقف عن البث في الحال، وتنقطع سبل وصول الأخبار وآخر مستجدات العدوان إلى المواطنين في مصر وخارجها، ما دفع المُذيع السوري عبدالهادي بكار، للتضامن مع مصر، خلال تقديمه نشرة الثانية ظهرًا عبر إحدى الإذاعات السورية بأن يُغير في النشرة، ليقول «من دمشق.. هنا القاهرة» بدلًا من «إذاعة الجمهورية العربية السورية من دمشق»، ليلقَ حفاوة كبيرة آنذاك، ويظلّ اسمه محفورًا في ذاكرة الجمهور العربي.

اليوم التاريخ يعيد نفسه بمولد “القاهرة الإخبارية” والتي تعد أول قناة إخبارية إقليمية مصرية ضمن قطاع الأخبار، الذى أعلنت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية عن تأسيسه برئاسة الكاتب الصحفى أحمد الطاهرى، رئيس القنوات الإخبارية للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، لتكون حائط صد جديد وحصن منيع أمام الشائعات والأخبار المضللة وتنقل الحقيقة لجميع أنحاء العالم.

الشعار هذه المرة إلى العالم كله يأتي على لسان مراسلي القناة بجميع دول العالم فى الختام ب “هنا القاهرة”، باعتبار أن القناة لن تكون صوت مصر فقط بل صوت كل العرب الذين يحتاجون إلى منبر إعلامى كبير يعبر عنهم ويناقش قضاياهم، ويعبّر عن الوضع العربى والإقليمى خلال المرحلة الراهنة، ليس فى المنطقة فقط بل فى العالم بأثره.

ومنذ الإعلان عن القناة الجديدة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة المتحدة للخدمات الاعلامية في مايو الماضي تحت شعار ” ٥ سنوات من التطوير ” والجميع يترقب بشغف ظهورها لتعبر عن مكانة مصر عربيا وإقليميا ودوليا، والجميع يعول علي أن تعيد هذه القناة الريادة الاعلامية لمصر فى منطقة الشرق الأوسط.

جميع المسؤولين عن القناة حرصوا علي الاستعانة بالخبرات المصرية سواء من مدرسة ماسبيرو العريقة أو كوادر قناة اكسترا نيوز، إلي جانب كوادر عربية والكل يعمل وفق الدراسة المصرية بحسب تأكيدات الاستاذ أحمد الطاهري رئيس القنوات الإخبارية للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، الذى يتابع خلية نحل تعمل علي مدار ٢٤ ساعة من إداريين ومذيعين ومعدين وعمال حتي تظهر القناة بالشكل الذي يليق بها.

توقيت إعلان إطلاق قناة القاهرة الاخبارية خلال مؤتمر المناخ بشرم الشيخ في نوفمبر المقبل أمر في غاية الأهمية حتي يشاهد العالم أجمع مولد جديد لقناة إخبارية عالمية بروح مصرية، تنقل للمشاهد فى جميع أنحاء العالم الخبر لحظة بلحظة ودائما في قلب الحدث، من القاهرة إلي جميع دول العالم.

وختاما شعارنا “أمة واحدة وطن واحد تجمعنا هويتنا فالقاهرة المبتدأ و المنتهى عاصمة العرب و صانعة القرار في محيطها الدولي و الجغرافي تستمد ريادتها من قيادتها السياسية التي أرجعت مصر لجادة الطريق” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.