زياد عبد التواب يكتب | ويكيبيدبا العربية .. المشروع المتروك

0 1٬502

في الخامس عشر من يناير عام 2001 تم إطلاق موقع علي شبكة الإنترنت تحت اسم ويكيبيديا Wikipedia وهي كلمة من مقطعين المقطع الأول Wiki بمعني سريع وذلك باللغة الهاوائية -لغة سكان جزيرة هاواي- والمقطع الثاني Pedia وهي الجزء الثاني من كلمة Encyclopedia بمعني دائرة معارف. من هذا الاسم نستطيع ان نكتشف ان الغرض من إنشاء هذا الموقع هو إيجاد موسوعة رقمية سريعة ومجانية في كافة المجالات وهي تعتبر فرصة كبيرة لكل من يرغب في المعرفة والاطلاع جعل هذا الموقع يحتل المرتبة الخامسة في قائمة المواقع الأكثر زيارة حول العالم بعد كلا من جوجل ويوتيوب وفيسبوك وتويتر طبقًا لإحصائيات هذا العام بمتوسط عدد زيارات شهرية يتعدى الـستة مليار زيارة.

الموقع معروض بحوالي 325 لغة من إجمالي 6.5 ألف لغة معروفة حول العالم، بالطبع فإن اللغات المتاحة هي الأشهر والأكثر استخدامًا ويأتي على رأسها اللغة الإنجليزية.

يتم تغذية الموقع بالمعلومات من خلال ألية عمل من المتطوعين-يطلق عليهم تعبير Wikipedians-  يزيد عددهم علي 308 ألف متطوع نشط لإثراء المحتوي بكافة اللغات  يتم مراجعة و إقرار ما يكتبون من خلال حوالي 3800 مسؤول (Admin) لتكوين هذا الموقع و الذي يحتوي علي حوالي57 مليون مقال مكونة من 237 مليون صفحة.

يتم ذلك من خلال مؤسسة ويكيميديا Wikimedia وهي منظمة عالمية غير ربحية تأخذ على عاتقها تشجيع المشاركة والإثراء للمحتوي المفتوح والمتاح لكافة مستخدمي شبكة الإنترنت، يتواجد المقر الرئيسي لتلك المنظمة في سان فرانسسكو إلا انه يوجد لها مكاتب في العديد من البلدان حول العالم.

بالمناسبة لا يوجد علاقة بين ويكيبيديا وموقع ويكيليكس Wikileaks الذي اثار ضجة في عام 2006 بتسريب لعدد كبير من الوثائق الحكومية والسرية حول العالم كله والتي قدرت أعدادها بحوالي 10 مليون وثيقة في الفترة من عام 2006 إلى عام 2016 فقط. وجه الشبه يعود إلى المقطع الأول Wiki والذي هو مجرد كلمة بمعني “سريع” كما سبق الإشارة إلى هذا وهو ما يمكن أن نلاحظه أيضًا من استخدام لهذا المقطع في مواقع أخري مثل موقع Wikihow وغيرها.

أما عن المحتوي باللغة الإنجليزية فإن عدد المتطوعين النشطين-لديهم إسهام واحد على الأقل شهريا-فيصل إلي حوالي 125 ألف متطوع يراقب أنشطتهم ويقرها حوالي 1067 مراقب وهو ما جعل اللغة الإنجليزية تتصدر القائمة بحوالي 6.5 مليون مقال مكونة من 55 مليون صفحة لا يتوقف الأمر عند التحرير والإتاحة فقط بل يشمل أيضا التصنيف طبقًا لإحدى عشر مستوي من الجودة وخمس مستويات من الأهمية.

في أي صفحة باللغة الإنجليزية كثيرًا ما نتجه إلى الصفحة العربية المقابلة لها وهنا نصاب بصدمة وخيبة أمل من ضعف تلك الصفحة وقلة المعلومات الموجودة بها مقارنة بنظيرتها المكتوبة بالإنجليزية ونتساءل عن السبب وهو ما تجيب عنه أعداد المحررين والمراقبين بلغتنا العربية والذين يبلغ عددهم 7 الأف محرر و27 مراقب فقط قاموا بإنتاج مليون مقال بإجمالي 7 مليون صفحة فقط.

هذا الفارق الكبير بين اللغتين يدق ناقوس خطر ويطرح فرصة أمام كل الناطقين بلغة الضاد من مؤسسات وأفراد لضرورة الانتباه والتحرك لتحقيق تواجد عربي مشرف ومنضبط ودقيق للمحتوي على هذا الموقع المهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.