سمر عمرو تكتب | أثر بيئة العمل علي صنع القرار

0 185

بيئة العمل لها أثر مباشر على صنع القرار، وأثناء المتابعة والتقييم لمدى تحقيق النتائج المطلوبة من القرار، نبدأ بالاستعلام عن الأجواء المحيطة أثناء مراحل اتخاذ القرار. فالبيئة اما خارجية أو داخلية، ومؤثرات البيئة الخارجية، لا تملك جهة الإدارة السيطرة عليها مثل؛ القوة القاهرة، عدم الاستقرار السياسي وصدور بعض القرارات الحكومية الملزمة، أما عن مؤثرات البيئة الداخلية وهي البيئة المقصودة في حديثنا، فتتحكم جهة الإدارة على تطويرها، فبيئة المؤسسة داخليًا تعد مظلة كبيرة تضم عدد من المتغيرات وسوف نستعرض منهم الآتي: أولًا ثقافة المؤسسة، ثانيًا آليات التواصل بالمؤسسة، ثالثًا أسلوب القيادة المتبع داخل المؤسسة.

صعود عنصر الثقافة المؤسسية في البند أولًا ليس بالمصادفة لأن الثقافة السائدة بالمؤسسة تعد المتغير ذو الطبيعة الصلبة، فسيطرة نمط معين لطبيعة ثقافة المؤسسة يأتي بعد مرور زمن مطول وبعد حدوث تطورات عديدة، وبالطبع هذه الثقافة جزء لا يتجزأ من ثقافة الدولة ونوع المؤسسة، فمثلًا المؤسسات الحكومية لها مفهوم ثقافي والقطاع الخاص له مفهوم ثقافي آخر، وثقافة بيئة العمل الحكومي أكبر تحدي يواجه صانعي ومتخذي القرارات، وبما أن الأفراد بمجتمعنا اعتادوا على تجنب فكرة التغيير بسبب الربط بين التغيير والعواقب الضارة له. فعندما يتولى شخص أجنبي منصب قيادي في المؤسسة لابد أن يدرس الأبعاد الثقافية للدولة والمجتمع أولًا، ثم يدرس ثقافة المؤسسة، ليضع نصب أعينه أكبر التحديات التي قد تعوقه أثناء إدارة وقيادة المؤسسة.
أما عن تأثير آليات التواصل بالمؤسسة على صنع القرار فهي نقطة حاسمة لتحقيق الهدف المطلوب، فالتواصل الفعال لا غني عنه على كافة المستويات سواءً كان بين الأفراد داخل القسم الواحد أو التواصل بين الإدارات بعضها البعض أو التواصل بين القيادات والمرؤوسين أو حتى التواصل الخارجي بين المؤسسة وجهة أخري، والتواصل يكون أما كتابةً عن طريق المخاطبات، أو شفويًا أثناء عقد اجتماعات رسمية، أو حتى في حالة الاخطار أو عرض الأمور المستعجلة على متخذي القرار، ففي أحيان كثيرة وبالرغم من وجود قيادة مستنيرة ومرؤوسين على درجة عالية من الوعي والالتزام إلا أن بعض الأمور قد تتأزم داخل المؤسسة بسبب حلقات الوصل المشكك في مصداقيتها والمعنية بنقل الصورة أو ارسال معلومة للقيادات العليا والمعنيين باتخاذ القرارات الحاسمة.
ماذا عن أسلوب القيادة داخل المؤسسات؟ القيادة قد تتأثر بالعنصرين السابقين لأن الثقافة وآلية التواصل مرتبطان بالمنهج المتبع داخل المؤسسة. فما هو تعريف القيادة الفعالة، هي ببساطة، تأثير القائد علي المجموعة بموجب السلطة الرسمية الممنوحة لتحقيق الهدف وأهم المهارات الضرورية في شخص القائد أولاَ المهارة الفنية: بأن يكون متقن لعمله، ثانيًا المهارة الإنسانية: بمعرفة فن التعامل مع المجموعة، ثالثًا المهارة التنظيمية: المتعلقة بادراك القائد لطبيعة الفريق الذي يقوده، رابعًا المهارة الفكرية: فهي تمكن القائد من التحليل والاستنتاج والقدرة على التطوير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.