عبد الحميد علام عبد الحميد يكتب | محافظة الواحات البحرية في الجمهورية الجديدة

0 393

مما لا شك فيه انه كلما صغرت مساحة المحافظة زادت الخدمات المقدمة للمواطن وان محافظتين بحجم الوادي الجديد والجيزة يمكن ان تخرج منهما محافظة اقتصادية واعدة وان التأخير في أخذ مثل هذا القرار لن يكون في الصالح العام بسبب النمو السريع الغير مخطط وإيقافه يعد إيقاف لنمو زراعي واقتصادي منشود. فدمج الفرافرة والواحات البحرية ستكون علامة فارقة وبداية مبشرة للجمهورية الجديدة
محافظة الوحات البحريه هي ليست بالفكرة الجديدة انما كانت ضمن خطط الحكومة منذ وقت طويل ففي يوليو 2011 اعلنت هيئة التخطيط العمراني عن طرح اوراق مشروع ( مخطط التنمية العمرانية لمصر 2052 ) علي المكاتب الاستشارية المصرية والعالمية. وكان ضمن المشروع انشاء محافظه الواحات التي تشمل مركزالواحات البحرية التابع لمحافظه الجيزه ومركز الفرافرة التابع لمحافظه الوادي الجديد التي تمثل 44% من مساحة جمهورية مصر العربية 0
دعونا نتفق ان اعادة ترسيم حدود المحافظات وانشاء محافظات جديدة سيفتح الباب امام استغلال الموارد والاراضي الغير مستغله بالمحافظات وتحقيق التنمية الكاملة والشاملة والعداله الاجتماعية والاقتصادية وسيجعل ايضا من هذه المنطقة نموذج اقتصادي جاذب للاستثمار وخلق مجتمعات عمرانية جديدة بعيداً عن التكدس وفتح الافاق للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ومن ناحية اخري تحقيق الامن القومي باعتبراهما بوابات مصر الغربية .
تقع الوحات جنوب غرب الجيزة وتبعد عنها 360كم وتمتلك موارد ( زراعية – صناعية – سياحية – ثروات معدنية ) .
الموراد الزراعية : تمتلك الواحات البحرية حوالي 3 مليون مليون نخلة وتنتج حوالي 80 الف طن من اجود انواع التمور الامر الذي يجعل الواحات البحرية والوادي الجديد تصدروا العالم في انتاج التمور ايضا تمتلك الواحات البحرية ارض خصبه لزراعة القمح والذرة والزيتون والاعشاب الطبيعية ما جعل الواحات ارض صناعية لامتلاكها المواد الخام للصناعات الغذائية .
تتميز الواحات والفرافرة بمناخ جاذب للسياحة طوال العام فيزورها الاف السياح لزيارة المحميات الطبيعية التي تمتلكها حيث ان محمية الصحراء البيضاء الاشهر في العالم كما تمتلك اثار من العصر الفرعوني والعصر الروماني ومعابد ومتاحف لعرض هذه الاثار .
ومن الناحية التعدينية : تمتلك الواحات اكبر منجم للحديد في مصر من الناحية الاقتصادية ويخرج منه ايضاَ خامات اخري تستخدم في صناعة السيراميك والبويات .
زيادة الخدمات المقدمة لهذه المنطقة سيفتح الطريق لمثل هذه للصناعات للاستفادة من شبكة الطرق التي ربطت الواحات والفرافرة بالمنيا واسيوط وازدواج طريق القاهرة .
الواحات والفرافرة تعاني من عدم التخطيط الامر الذي سيكلف الدولة الكثير حينما تنظر في تخطيطها فهناك من استولي علي اراضي الدولة بدون وجه حق وبدون اي تخطيط لان يكون في المستقبل تجمع مصانع او منطقة اسكان للشباب .
تخطيط وتقنين الأوضاع في الواحات البحرية والفرافرة سيجعل منهما نموذج اقتصادي جاذب للمستثمرين يستمد بريقه من الموارد الطبيعية وتخطيط وتطوير الدولة له.
* عبد الحميد علام عبد الحميد، تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.