عمرو عبد المتعال السلايمي يكتب | يوم الشهيد ومعاني الكرامة

0 397

سوف يتوقف التاريخ طويلا امام تضحيات الجيش المصري العظيم، والذي ظهرت اعلى علامات تضحياته في ثوبِ شهيدٍ قدم روحه فداءً للوطن،
سيكون دومًا هذا اليوم -يوم التاسع من مارس- في كل عام، هو الرمز الشامخ المستمر لكل شهيدٍ استُشهد في حروب الكرامة، التي فرضتها وقائع العدوان على مر الزمان،
ولقد حفر الشهيد العظيم الفريق عبد المنعم رياض اسمه في هذا التاريخ، حين استُشهد وهو على ارض المعركة يتابع خططه العسكرية إبان حروب الاستنزاف، للتجهيز لمعركة الفصل والنصر، استُشهِد وهو على رأس قيادة أركان الجيش المصري في هذا اليوم الذي يخلد ذكراه التي ستدوم عبر الأجيال.
ان يوم الشهيد في مصر يومٌ تلتحم فيه قلوب كل بيوت مصر، تلتف حول ارواح شهدائها حيث لا يخلو بيتٌ من شهيد، ولا تخلو عائلة من شهيد، لذا فهو يوم لكل المصريين الذين يجلّون شهداءهم.
ولقد كان وسيظل جيشنا المصري العظيم هو الحارس الأمين على الأمة المصرية، فلطالما قدم النفيس والغالي من أجل تحرير مصر من أعدائها، وضحى بأرواح أبنائه لرفعة الوطن ولترسيخ كرامة الشعب المصري، وسطّر رجاله الأوفياء بدمائهم الذكية صفحات منيرة من العزة والكرامة، بتضحياتٍ نفيسة وانتصارات يفخر بها كل مصري،
ولقد جسدوا أسمى معاني العطاء، حين هانت عليهم الأرواح الذكية بهدف إحراز الانتصارات المصرية بروحٍ وطنية مخلصة، وعزيمة تسطر معاني المجد والكرامة والإباء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.