مرقس مدحت فخري يكتب | سوق الدواء المصري .. الفرص والتحديات

0 64

يعتبر الدواء واحد من أهم السلع الاستراتيجية الهامة للمواطن المصري فهو بذلك يشكل إحدى ركائز الأمن القومي المصري وانطلاقا من تلك الأهمية لهذه السلعة فإن الدولة المصرية أخذت على عاتقها تطوير صناعة الدواء فتم انشاء الهيئة المصرية للدواء لتكون هيئة رقابية مستقلة على تلك الصناعة والعمل على تطويرها محليًا والبدء في مشروع إنتاج مشتقات البلازما وإنشاء مدينة الدواء المصرية بالخانكة على مساحة 180 ألف متر مربع، وهي مزودة بأحدث التقنيات والنظم العالمية في إنتاج الدواء لتصبح بمثابة مركز إقليمي يجذب كبري الشركات العالمية في مجال الصناعات الدوائية واللقاحات كما أنه يوجد حاليًا ما يقرب من 50 مصنعًا تحت الترخيص حاليًا.

لكن على الرغم من تلك الانجازات غير مسبوقة في هذا القطاع الحيوي المهم فإنه مازال يعاني من عدة مشاكل نذكر بعض منها:
أولًا: انتشار بعض الممارسات الاحتكارية لسوق تجارة الدواء من جانب بعض شركات سلاسل الصيدليات مما يؤثر سلبًا على هذا القطاع الحيوي المهم ويعرض أصحاب الصيدليات الصغيرة شبح الإغلاق نتيجة المنافسة الغير عادلة بينهم وبين السلاسل بالرغم من وجود القوانين التي تحارب انتشار سلاسل الصيدليات.
ثانيًا: ظهور عدد من أصناف الأدوية المستوردة بالسوق المصري عن طريق التهريب بعيدة عن أعين الدولة مما يؤدي إلى تباين أسعار تلك الأصناف وحرمان الدولة من تحصيل الرسوم الجمركية بالإضافة إلى أنه في بعض الأحيان تكون تلك الأصناف مقلدة وغير مطابقة للمواصفات القياسية من قبل بعض التجار معدومي الضمير مما يؤثر سلبًا على صحة المواطن المصري.
ثالثًا: مازال هناك نقص في بعض الأصناف الدوائية المهمة والضرورية الخاصة بأمراض الأورام ونقص المناعة نتيجة عدم توطين صناعتها في مصر مما يستدعى استيرادها من الخارج بأسعار باهظة بالعملة الصعبة
ومن هنا يتحتم علينا ان نقف وقفة صريحة مع أنفسنا من خلال الجهات التشريعية والرقابية لتقييم مدى فعالية الأدوات الرقابية المطبقة حاليًا لضبط سوق الدواء المصري وكيف يمكن إصلاح أوجه القصور بها.
علينا أن تكون نظرتنا لتلك الصناعة كونها صناعة بحثية تعتمد على البحوث والتطوير، وليست صناعة تعتمد على إنتاج الأدوية التقليدية والمثيلة، فلابد أن تسعى الدولة المصرية في اقامة العديد من المراكز البحثية سواء بالتعاون مع شركات أدوية عالمية أو إنشاء مراكز بحثية متطورة داخل شركات الدواء في مصر مع العمل على توطين صناعة الدواء العالمية في مصر ليكون لديها القدرة على ابتكار أدوية حديثة على المدى القصير تساعد على زيادة القدرة التنافسية لصناعة الدواء المصرية من مستحضرات وأشكال صيدلية. ولتحيا مصر دائما بقوة أبنائها المخلصين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.