خيرت ضرغام يكتب | التغير المناخي وجهود الدولة المصرية

0 65

قضية التغيرات المناخية قضية دولية وأن مصر من الدول التى تتعرض لمخاطر أساسية للتغيرات المنخاية وهى :
1- ارتفاع منسوب البحر وتأثيراته على المناطق الساحلية حيث من المتوقع زيادة مستوي سطح البحر 10سم حتى عام 2100 والذي سيؤدي إلى دخول المياه المالحة على المياه الجوفية وتلوثها وتملح التربة وتدهور جودة المحاصيل وفقدان الإنتاجية
2- زيادة معدلات التصحر
3- زيادة معدلات شح المياه حيث تم رصد حساسية منابع النيل لتأثيرات التغيرات المناخية
4- زيادة وإنخفاض درجة الحرارة عن معدلاتها الطبيعية حيث سجلت الإحصائيات عام 2016 هو أشد الأعوام حرارة
5- زيادة معدلات الأحداث المناخية مثل العواصف الترابية والسيول وموجات الحرارة وتناقص هطول الأمطار
6- تدهور الصحة العامة وإنتشار الأمراض
7- تدهور السياحة البيئية
– كل هذه القضايا التى تتعرض لها البلاد بمثابة إنهيار لمعظم كيانات البنية التحتية إذا أتمت بالضرر ومن جانب الحكومة المصرية سعت للمواجهة الفعالة لكل هذه الأضرار وبدأت الحكومة فى بدء فعاليات على أرض الواقع لمواجهة التغيرات المناخية وعلى رأسها إستضافة مصر لقمة المناخ فى دورتها الــ 27 لمؤتمر إطلاق إتفاقية الأمم المتحدة COP 27 الذي سيقام فى مدينة شرم الشيخ الحدث الدولي الذي تثبت فيه الدولة المصرية لإستضافة القمة على أن مدينة شرم الشيخ مدينة خضراء وان الدولة المصرية تهتم بقضايا التصحر والإهتمام بلاقطاع الزراعي والتروة الحيوانية والإهتمام بالإقتصاد الأخضر وأيضاً الإهتمام بالإقتصاد الزرق الخاص بالمحيطات والبحار لتصبح البيئة نظيفة تساعد على النمو ومواجهة المخاطر والتداعيات السلبية
– وحيث إتخذات مصر عدة تدابير للتعامل مع قضية التغيرات المناخية
1- المشاركة فى كافة المؤتمرات وحلقات العمل الدولية المتعلقة بالتغيرات المناخية لتجنب فرض أى إلتزامات دولية
2- التصديق على إتفاقية الأمم المتحدة للتغيرات المناخية
3- التصديق على بروتوكول كيوتو لتشكيل اللجنية الوطنية لآلية التنمية النظيفة
4- إصدار تقرير الإبلاغ الوطنى لحصر غازات الإحتباس الحراري ووضع خطة للعمل على التغيرات المناخية
5- تشجيع مشروعات التى تعمل بالطاقة الشمسية والرياح المائية
6- تنفيذ مشروعات النظافة وحماية الشواطئ
7- قيام مراكز البحوث بإختيار محاصيل لديها القدرة على تحمل الحرارة
8- مجهودات رئاسية ووزارية لمواجهة التغيرات المناخية على كافة المستويات والإتجاهات سواء حكومية حيث دعت الوزارات لعقد ورش عمل لتوعية العاملين على أهمية قضية التغيرات المناخية وكيفية المواجهة والعمل على التخلص من العادات البيئية الغير صحيحة
– كما قامت أيضاً وزارة التربية والتعليم بعقد ورش عمل بالمدارس ومسابقات لعمل لوحات بيئية خضراء وأيضاً عقد ورش عمل للمعلمين فى دراسة التدريب والترقي
– الدور الأساسي والفعال لوزارة البيئة المصرية حيث مجهودات غير مسبوقة إجتهاد نحو الإقتصاد الأخضر فى كافة المجالات ونشاط من الوزارة فى كافة المحافظات وحلقات إتصال وتعاون بين الوزارات والهيئات الحكومية لمواجهة التغيرات المناخية والإستعداد لتنظيم COP27 وأيضاً جميع المؤسسات الأهلية المهتمة بقضية المناخ ، مجهودات تطوعية تعبر عن الوعي والثقافة الراقية لشباب مصر القيادي القادر على تحمل المسئولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.