د. حسن هجرس يكتب | عباءة الأحزاب السياسية

1 984

الأحزاب السياسية مدرسة لتعلم الإدارة واكتشاف الشخصيات القيادية وتسليط الضوء عليها، وتدعمهم بتعلم فن الإدارة من خلال إدارة الهيكل التنظيمي وتشكيل الأمانات وتنظيم العمل اليومي داخل الحزب والمشاركة في الفاعليات والمنتديات.

على مر العصور، وفي مختلف دول العالم، والحكومات العربية والأجنبية، نجد أن أغلب الشخصيات القيادية البارعة في فن الإدارة ومهارات القيادة خرجوا من عباءة الأحزاب السياسية؛ حيث إن انتماء الشباب الي الأحزاب صاحبة الفكر الداعمة والمساندة لقيام ونهوض الدولة يساعد الشباب على النظر من زاوية أوسع ناحية المستقبل وأيضا رؤية واضحة لمختلف الطرق والمسارات في كل المجالات التي قد تكون نقطة تحول في حياتهم نحو مجال معين في الحياة العملية أو العلمية.
تساعد الأحزاب كذلك في نقل الخبرات والتجارب الحياتية بصورة مبسطة من القيادات السياسية والتنفيذية الموجودة داخل الأحزاب إلى الشباب بشكل مباشر عن طريق التعامل اليومي أو المشاركة في الأنشطة وهذا أمر يصعب الاطلاع عليه في الحياة الطبيعية دون الانضمام الي الأحزاب السياسية والمنتديات والمؤتمرات التي تدعم نقل الخبرات والتجارب الحياتية بسهولة من أصحاب التجارب الناجحة والذين واجهوا تحديات في طريق صعودهم، وذلك أمر لابد أن نهتم به حيث إن شغف الشباب لتلقي المعلومات أمر لا يتوقف وينمو بشكل يومي داخلهم.
أصبح الشباب، مع اطلاعهم على التطور التكنولوجي والتحول الهائل، في سباق مستمر باتجاه العالم الرقمي، وتعدد مصادر المعلومات الذي يتزايد يوميًا، وأصبح من الصعب السيطرة والتحكم فيه وتنقيته بسبب سهولة استخدام الإنترنت.
يمكننا أن نجذب شبابنا وبناتنا نحو المنصات الحوارية التي تدعم الفكر المعتدل الداعمة والمساندة لقيام الدولة والتي تساعد على تنمية الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية دخل الدولة وتهتم به بشكل كبير وواضح علي المستوي العالمي والمحلي، ويجب علينا أن القيادة السياسية قد اهتمت بتنمية الحياة السياسية في الدولة المصرية ، ومثال حي علي ذلك: منتديات الشباب والتجربة التي حققت نجاحًا كبيرًا أبهر العالم تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين المنصة الحوارية التي تقدم خدمات متنوعه من تدريب وتثقيف وثقل مهارات لمختلف الفئات العمرية من الشباب المصري من كل أنحاء الجمهورية والتي تقدم نماذج عظيمة من الشباب المصري الذي يمكن الاعتماد عليهم في المرحلة المقبلة، كما تضم تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين مثلًا الأيديولوجيات السياسية المختلفة التي تعبر عن الحوار الوطني الشامل الذي يتجه بنا نحو بناء الجمهورية الجديدة .

* د.حسن هجرس، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

تعليق 1
  1. علاء يقول

    متميز دائما يادكتور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.