محفوظ حامد يكتب | الحوار الوطني وعدم الاقصاء

0 112

حوار وطني يدعم كل أبناء الوطن نحو جمهوريه جديده ننتظرها طالما ستكون تحت مظلة المصلحة العليا للوطن الكل سيشارك بعيد عن المصالح الخاصة الكل… عندما دعا الرئيس السيسي للحوار الوطني خلال احتفالية الاسرة المصرية في شهر رمضان الماضي كانت الدعوة بمثابة التأكيد على تدشين مرحلة سياسية في الجمهورية الجديدة بعد أن أسس للبنية التحتية ومشروع الإصلاح الاقتصادي هنا رأت القيادة السياسية أن ا قد حان الوقت لتأطير الشارع السياسي فتح المجال العام لأن يشارك الجميع في حوارا سياسيا مفتوحا يضم كل التيارات السياسية باختلاف التوجهات والمراجع السياسية داخل الوطن دون تمييز.
حوار وطني شامل لكل أطياف المسار السياسي للدولة الامر الذي يفتح افاق التعايش والتوافق بين الاطياف دون النظر الي المصالح الفردية فقط نظره الي الصالح العام للبلاد نحو جمهوريه جديده حوار لا يوجد به أصوات لأي أحزاب أي كانت اتجاهاتها الاتجاه الأول والأخير للحوار الوطني هو الوطن ومصلحه الوطن دون النظر الي أصحاب الأصوات الحناجر الغير هادفه ولكن النظر لأصحاب الرؤية الهادفة وأصحاب الحلول التي من شانها العبور نحو جمهوريه جديده ذلك الوقت الذي اكدت فيه القيادة السياسية الرغبة الحقيقة لفتح الباب امام مشاركة القوى السياسية هي دلالة واضحة على الجدية والرغبة في مشاركة الجميع.
جدير بالذكر أن تكليف القيادة السياسية للأكاديمية الوطنية بتنظيم وتنسيق الحوار وفتح باب المشاركة للمصريين دور هام تقوم به الأكاديمية الوطنية للتدريب والتي أكدت على أن الشباب قادر على إدارة دفة الوطن مؤسسه جمعت قاده للمستقبل من مصر ولتعزير وتطوير العنصر البشري للتأهيل.
يؤسس الحوار الوطني لمبدأ عدم الاقصاء لكل الآراء طالما تحت مظلة المصلحة العليا للوطن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.